وله نهايه

لكل ظالم نهايه..ومفيش سواد علي طول ولا نور علي طول..الدنيا كده.يوم كده ويوم كده!0

السبت، نوفمبر 26، 2011

دليل الناخب الذكي – انتخابات برلمان الثورة مصر 2011

الأربعاء، أبريل 09، 2008

تزوير انتخابات المحليات في دمياط 2008

رغم ان النظام منع المرشحين المعارضين له بالترشيح ,الا أنه لم يكف عن عادته الباليه في تزوير الأنتخابات..
نقول ايه الطبع غلاب..

الأربعاء، مايو 30، 2007

التحول من النظامين الاشتراكي والراسمالي الي النظام المختلط


معلش ياجماعه مش موجود من فتره عشان
شغالين بادينا وسننا في موقع شبابيك

تداخلت الاشياء واختلفت المفاهيم والاسس في كل شيء في هذا العالم.قد يكون هذا التداخل ايجابيا من وجهه نظر ,وقد يكون سلبيا من وجهه نظر اخري ,لكن يبقي هذا التباين قائم وعلينا التفاعل معه شئنا او ابينا علي هذا الحال, فلم يعد غريب علينا أن نسمع في القرن الحادي والعشرين بدوله شيوعيه مثل فيتنام تقرر الاخذ بنظام السوق الحر ,او دوله اشتراكيه مثل كوبا تقرر السماح للاجانب بالاستثمار في البلاد ,او دوله راسماليه مثل الولايات المتحدده تمنح تعليما وخدمات صحيه وعامه بالمجان ,واخيرا دوله منغلقه مثل روسيا تدعو دولا اخري مثل بلدان الخليج العربي بالاستثمار في بلادها ,فكل الثوابت تغيرت وكل الجوامد تحركت......فمن خلال دراستي لكل من الفكر الاشتراكي والرأسمالي ,لم أجد دوله في العالم يقال عنها دوله راسماليه بالكامل او دوله اشتراكيه بالكامل ,فلا يوجد (في وقتنا الحاضر) دوله تطبق احد النظامين بأركانه المعروفه ,فكلا النظامين اثبتا تطبيقهما بالكامل علي المجتمعات بسبب ظروف معينه ,قد تكون خاصه بالمجتمع نفسه او بسبب ظروف خارجيه قد يؤدي عدم التفاعل معها الي العزله عن العالم الخارجي .فمن المعروف أن النفقات الاجتماعيه والاقتصاديه في الدوله الاشتراكيه نكون كبيره جدا سبب سيطره الدوله علي معظم عوامل الانتاج ,وبالتالي فمسؤرليه الدوله تزداد ,وتزدتد معها بالتبعيه نفقات السلطه العامه , وهذا عكس الدول الرأسماليه التي فيها تعطي الدوله الفرصه للقطاع الخاص بممارسه دور كبير في الحياه العامه لتوفير حاجات المجتمع في مقابل من الافراد,لذلك يكون دور الدوله أقل في الحياه العامه.لكن كل من هذين النموزجين اثبتا استحالة تواجدهم في عالمنا المعاصر,فالدوله الرأسماليه بدأ يتعاظم دورها في الحياه الاقتصاديه لاثبات دورها في المجتمع ,ولمعالجة الفجوة بين الطبقات الناتجه من سيطرة قطاع معين علي رأس المال ,ومحاربة الامراض الاقتصاديه في السوق مثل ارتفاع الاسعار والاحتكار نتيجة سيطرةالقطاع الخاص علي عوامل الانتاج ,كما أدي كبر حجم الايرادات في الدولة الرأسماليه الي ذيادة نفقاتها الاجتماعيه.أما في الدوله الاشتراكيه فقد تعاظم دور القطاع الخاص في الحياه العامه بعد أن كان حكرا علي السلطه العامه فقط ,ويرجع ذلك الي عدم قدرة الدوله علي القيام بكل الادوار بالمجتمع علي نحو أفضل مما يقوم به القطاع الخاص ,فلجأت الي القطاع الخاص "علي استحياء " لمساعدتها وتقليل مسؤلياتها بالتبعيه ,(وهو مايسمي بالهروب من المسؤليه) من وجهه نظر الاشراكيين ويعني عدم تحمل دورها في الاعباء الاجتماعيه ,أما وجهة نظر الرأسماليين فتعتبر هذا بحثا جديدا للدوله عن طرق أكثر فاعليه لتغطيه النفقات المطلوبه0ومن هنا نجد أن الدوله ذات النظام الرأسمالي والتي يسيطر فيها القطاع الخاص علي الاستثمار ,قد بدأت في الاستثمار المباشر في الدوله لتوفير ايرادات تساعدها علي ذيادة نفقاتها بالمجتمع ,والدوله ذات "النشاط الاشتراكي"والتي كانت تتحمل كل الاعباء الاقتصاديه والاجتماعيه نتيجه سيطرتها علي عوامل الانتاج ,بدأت في اعطاء الفره للقطاع الخاص للمشاركه في عملية التنميه وبالتالي اتجهت الدوله بقصد او بدون قصد الي السماح للقطاع الخاص بالسيطره علي جزء من عوامل الانتاج ومن هنا ظهرت الانظمه المختلطه (الطريق الثالث في الليبراليه) أو كما يسمي "نظام اشتراكي يميل الي الرأسماليه" أو " تظام راسمالي يميل الي الاشتراكيه " ,ويحقق هذا النظام مزايا كل من النظامين الاشتراكي والرأسمالي ,حيث تعطي الدولة الفرصه للقطاع الخاص _بنسب متفاوته_بالمشاركه في عملية التنميه مع الاحتفاظ بدور قوي يساعدها علي توفير النفقات الاجتماعيه والاقتصاديه للطبقات المتضرره خلال عملية التنميه ,ومن ثم المحافظه علي كيان المجتمع0

الخميس، مارس 29، 2007

تزوير الدستور - ميت غمر

الأربعاء، مارس 07، 2007

ضعيف أوى يا عبد الرسول

كل قفا "ضعيف أوي ياعبد الرسول"0
مش هتكلم كتير شوفوا الفيديو ده وقولولي رأيكم

الجمعة، فبراير 02، 2007

دعوه لمظاهره من أجل الإفراج عن المعتقلين


المكان : أمام نقاية الصحفيين
الوقت : الخامسه عصرا
التاريخ :الأحد / 4-2-2006

يدعوكم عدد من النشطاء السياسيون ولجنه الحريات بنقابة الحصفيين ولجنه الدفاع عن سجناء الرأي والحريات ، إلي الإحتشاد أمام نقابة الصحفيين يوم الأحد القادم من أجل المطالبة بالإفراج عن الطلبة المعتقلين علي ذمه قضيه عرض الأزهر وخاصه الصحفي احمد عز الدين وقيادات الإخوان المسلمين المعتقله علي ذمه نفس القضيه .

وينظم المظاهره عدد من النشطاء السياسيين المهتمين بالقضيه بالتعاون مع لجنه الدفاع عن سجناء الرأي والحريات ولجنه الحريات بنقابة الصحفيين ، وذلك في إطار رفض النظام الإفراج عن طلبة الأزهر و عن المعتقلين الأخرين ، وإعاده إعتقال من تم الإفراج عنهم بقرار من المحكمه ضاربين بالقانون المصري والدستور الأرض .

الحريه لطلبة الأزهر
الحريه لمدونين وسجناء الرأي
الحريه للسياسين
الحريه لشعب مصر
أفرجوا عن مصر

الثلاثاء، يناير 30، 2007

وقفه تضامن مع زعيم الغد في ذكري رفع الحصانه

تغطيه لوقفه احتجاجيه جديده بتاريخ 29/1/2007 اعتراضا علي مايتعرض له زعيم حزب الغد د/ ايمن نور في محبسه بسجن طره
في الذكري الثانيه لرفع الحصانه عن ايمن نور في 29/1/2005
امام مجلس الشعب

السيده جميله اسماعيل حضرت وبقوه تهتف لساعات



واللي لابس الايس كاب بعلم مصر ده ....انا
سبحان الله


غد الجيزه كان حاضر بقوه
والعنصر النسائي قام بالواجب ..وفي نهايه الوقفه عمل مظاهره نسائيه خالصه بدون الشباب

وسيدات بورسعيد حضرت بقوه


والامن قام بهوايته...بس العساكر كانوا صعبانين علينا جدا

بس نعمل ايه ...حكم القوي




والتلفزيون بقنوات الام بي سي والعالم ورويترز و و و....




وكفايه حضرت بقوه ايضا
اهو كده
بصراحه حسيت اننا فتحنا حته في مصر حتي لو لم يتعدي مساحتها امتار
وده حال ايمن نور قبل وبعد ما مبارك يحطه في راسه











بورسعيد تحدثت بشيوخها الي قناة العالم الايرانيه

الأحد، يناير 28، 2007

بازن من القانون...استنحار ايمن نور

حياه الدكتور ايمن نور في خطر



,يموت بازن من القانون والدستور




أصدرت 23 منظمة حقوقية مصرية يوم الاثنين 22 يناير 2007 بيانا تطالب فيه بتخفيف العقوبة على الدكتور أيمن نور الرئيس السابق لحزب الغد و عضو مجلس الشعب السابق الذي يقضي عقوبة السجن لمدة خمس سنوات لاتهامه في القضية رقم 169 لسنة 2005 أمن دولة عليا بسجن مزرعة طره. حيث أستند البيان إلى تدهور حالة نور الصحية و طالب بإعمال كل من المادة 149 من الدستور المصري و التي تنص على أنه "لرئيس الجمهورية حق العفو عن العقوبة أو تخفيفها، أما العفو الشامل فلا يكون إلا بقانون", و المادة 36 من القانون 396 لسنة 1956 بشأن تنظيم السجون و الذي ينص على أنه "كل محكوم عليه يتبين لطبيب السجن أنه مصاب بمرض يهدد حياته بالخطر أو يعجزه عجزا كليا يعرض أمره على مدير القسم الطبي للسجون لفحصه بالاشتراك مع الطبيب الشرعي للنظر في الإفراج عنه ..."
الدكتور أيمن نور هو شاب مصري طموح في بداية الأربعينات من عمره, أي أنه عندما تولى الرئيس مبارك حكم مصر سنة 1981 كان نور يبلغ من العمر 15 أو 16 سنة تقريبا, أختار نور لنفسه اللعب على أوتار السياسة الحادة التي كثيرا ما قتلت البعض و مجدت البعض الأخر, استطاع نور من بين مئات السياسيين – على الرغم من صغر سنه نسبيا – و بعد سنوات من الصمت و الرعب الذي شل أوصال المجتمع المصري من تجاوز الحدود الحمراء و قول "لا" صريحة في وجه السلطة الحاكمة دون خوف أو تردد, فأخذ يكافح و بداخله يشتعل حماس الشباب الذي لا يتوقف من اجل رسم مستقبله و من اجل أن يكتسب خبرة حقيقية في الشارع السياسي فخاض انتخابات مجلس الشعب و تم انتخابه بواسطة عشرات الآلاف من المصريين, فدخل مجلس الشعب و كان أصغر نائب, ثم حاول تأسيس حزب (أسماه حزب الغد) بعد فصله من حزب الوفد, و هكذا كانت رحلة كفاح طويلة انتهت للأسف الشديد بالزج في سجون جائعة لأصحاب أي فكر سياسي مخالف لما يراه النظام.
كان حلم نور الكبير هو تحقيق الديمقراطية الواعية في مصر, و كانت لديه رغبة حقيقية في الإصلاح و في التغيير, و لطالما طالب نور بتعديل المادة 76 من الدستور – المادة الشهيرة التي تم تعديلها بالفعل - و أعلن نور عن سعادته حين علم بهذا التعديل و أعتبره خطوة تزف البشرى للمصريين بدخول مرحلة جديدة ستعمل على إنعاشها و ستسمح بوجود تداول حقيقي للسلطة بين الأحزاب, لكن من الواضح أن "أيمن لم يضع الأمور في نصابها الحقيقي, فلا يوجد ديمقراطية حقيقية في مصر و لا توجد رغبة حقيقية في التغيير, و النظام ليس لديه أدنى استعداد إلا فقط لتوجيه رسائل مرسلة للغرب في الخارج," حسب ما ذكرت جميلة إسماعيل (زوجة نور و أم طفليه و مذيعة سابقة بالتليفزيون المصري استبدلت ميكروفون التليفزيون بأخر يصلح للهتاف في المظاهرات المطالبة بالتغيير في مصر) في حوار لها مع برنامج "على إنفراد" على قناة سي إن بي سي العربية.
بدأت محنة أيمن نور مع بداية الانتخابات الرئاسية عام 2005, و هي أول انتخابات رئاسية مباشرة تشهدها مصر, حيث رشح نفسه ضمن آخرين لمنصب الرئاسة, و كان أشهر الخاسرين بها, حيث حصل على نسبة محدودة جدا (7% فقط) من الأصوات, وفقا للتقارير الحكومية آنذاك, لكن تقديرات حزب الغد و تقديرات معظم منظمات حقوق الإنسان التي راقبت الانتخابات تتراوح ما بين 20 و 27%, و تعليقا على هذه النتيجة تقول جميلة إسماعيل "و مع ذلك دعنا نقول 7% أو 8% فقط, الخطورة ليست في النسبة الحقيقية, الخطورة أن أيمن كان يمثل بصيص من الضوء, شمعة في عالم مظلم جدا, فلم يتخيل أحد أنه سيتحدى فيه أي شخص من الأشخاص أو يطالب شخص من الأشخاص بشكل واضح و صريح بتغيير الرئيس مبارك أو بأن يحل محل الرئيس مبارك. الخطورة هي في التحدي ذاته, النظام كان يعلم جيدا أن الرئيس مبارك سينجح في الانتخابات و أنه سوف يهزم أيمن نور, بل يسحق ايمن نور, لكن الخطورة كانت في التحدي نفسه" و
أضافت جميلة أن النظام لا يكتفي بهزيمة منافسيه بل يكتفي بأن يسحق من فكر أساسا في التحدي.
بعدها تم رفع الحصانة عن الدكتور أيمن نور و اعتقاله في يناير 2005 بتهمة تزوير التوكيلات الخاصة بتأسيس حزب الغد, مما أكسبه شهرة عالمية نظرا للاهتمام الواسع في أوروبا و الولايات المتحدة بالمطالبة بالإفراج عن أيمن نور و اعتبار حبسه تراجع خطير لحالة الديمقراطية في مصر, حيث سرت الأقاويل بأن قرار الاعتقال قائم على دوافع سياسية تهدف إلى معاقبة أيمن نور على ترشيح نفسه لمنصب الرئاسة و مطالبته بتغيير الرئيس الحالي, لاسيما بالبحث عن علاقة بين تلك الأقاويل و ما ذكرته جميلة إسماعيل عن "دعوة مباشرة وصريحة إنه يسافر و يترك مصر .. يأخذ زوجته و أولاده و يسافر يقضي سنة.. سنتين .. ثلاثة .. أربعة خارج مصر و بعد ذلك ممكن يرجع، الكلام بلغنا من مصدر مسئول و بيده قرار أو من كلفه بيده قرار. و الحقيقة كان فيه دعوة موازية من بعض المصريين في الخارج و هم اتصلوا بأيمن وقالوا له أنت هكذا تنتحر و إن هذا اغتيال لك و لابد أن تغادر البلاد. فقال لهم بالعكس أنا لو غادرت البلاد و تركت مصر سوف يترجم ذلك على إنه هروب و هذا سيكون اكبر اغتيال سياسي لي و أنا لن أفعل ذلك" فبين دعوة الأصدقاء و بين تشجيع السلطات في مصر لأيمن و أسرته على مغادرة مصر كان القرار حاسم بأن حدوث ذلك مستحيل.
و الآن, بعد عامين تقريبا قضاهما نور في سجن طره, أفادت المعلومات الواردة بتاريخ 18يناير 2007 أن حالته الصحية تدهورت بشدة بعد إجرائه جراحة قسطرة بالقلب بمستشفى القصر العيني، و تعرضه لنزيف دموي من الشريان الوريدي المتعامد على القلب مباشرة بعد نقله إلى سجن مزرعة طره، و أدت إصابته بمرض السكر و تناوله عقارات سيوله الدم إلى إصابته بنزيف دموي في شبكية العينين، و انخفاض القدرة على الرؤية، مما يهدد بحدوث تلف بالعصب البصري، فضلاً عن إصابته بجلطة في الساق، وتآكل حاد في مفصل الساق اليمنى نتيجة لمنعه من الحركة داخل السجن، مما أدى إلى عجزه عن الحركة الطبيعية, فضلا عن منع أسرة نور و أصدقائه و أطبائه و حتى محاميه من زيارته في السجن, و هذا في حد ذاته يعد انتهاكًا للدستور المصري و المواثيق الدولية المعنية بحقوق الإنسان و التي تكفل الحق في الزيارة للمسجون.
صحيح أن الشارع المصري منقسم بحدة على أيمن نور, فهناك من يؤيده حتى الموت و يرى فيه طوق النجاة الأخير لشعب أوشك على الغرق في ظلمات القمع و الطغيان, في حين يراه البعض الأخر منافق فاشل ألقت به خططه الغير شريفة في السجون بدلا من أن تقفز به إلى عرش مصر. لكن الدكتور أيمن نور سيظل دائما و أبدا كما قالت عنه زوجته المخلصة "شمعة في عالم مظلم جدا", حقا الدكتور أيمن نور مع كل اختلافنا أو اتفاقنا معه يظل هو وميض الحرية الذي يطل برأسه وسط سنوات طويلة من الظلام.







نبذه عن الدكتور ايمن نور:


تاريخ الميلاد الرسمي 10 أكتوبر 1964
غير المسجل في شهادة الميلاد5/12/1964
تلقى التعليم الإعدادي بالمنصورة الإعدادية بنين و كان رئيسا لاتحاد طلاب المدرسة و المحافظة طول سنوات المرحلة الثلاثة و كذلك اختير الطالب المثالي بالمحافظة
تلقى التعليم الثانوي بمدرسة الملك الكامل الثانوية بالمنصورة و كان رئيسا لاتحاد طلاب المدرسة و الإدارة و المحافظ ثم رئيسا لاتحاد الطلاب العام للمدارس الثانوية و الفتية و دور و معاهد المعلمين و المعلمات و ذلك طول سنوات المرحلة الثانوية
تخرج من كلية الحقوق جامعة المنصورة و كان رئيسا للاتحاد لمدة عامين
حصل على دبلومة في القانون الدولي ثم ماجستير في فلسفة التاريخ السياسي ثم الدكتوراه من الأكاديمية العليا للعلوم معهد العالم العربي قسم التاريخ بدرجة امتياز و موضوع الرسالة "الحركة الإسلامية في مصر بين عامين 1980 إلى
1990
عمل صحفيا هاويا فترات الدراسة.. ثم صحفيا محترفا منذ صدور الأعدادالأولى من جريدة الوفدعام1984وكان رئيسا لتحرير جريدة الوفد. و ظل يكتب لأكثر من17عاما عموده "يوميات صحفي مشاغب"
تم انتخابه رئيسا للجنة شباب الوفد بالقاهرة ثم سكرتيرا عاما للوفدبالقاهرة.. ثم سكرتيرا للهيئة الوفدية العليا.. ثم عضوا بالهيئة العليا للحزب و نائبا لزعيم المعارضةفي مجلس الشعب.. حصل عام1999على جائزة افضل أداء برلماني لدول شرق البحر الأبيض المتوسط
انتخب اكثر من مرة عضو بمجلس أمناء المنظمة المصرية لحقوق الإنسان و عضو باللجنة العربية الشعبية لدعم الانتفاضة و مقرها دمشق و رئيسا لجمعية نور الخيرية بوسط القاهرة منذ 1994 و حتى الآن عضوا منتخبا بالعديد من المنظمات المهتمة بحقوق الإنسان و مواجهة الفساد و مؤسس اللجنة المصرية البرلمانية لمقاطعة البضائع الإسرائيلية و عضوا مشاركا في الكثير من الجمعيات الأهلية و التطوعية بالقاهرة والمنصورة.. انتخب في ديسمبر 1995 كأصغر نائب في مجلس الشعب المصري عن دائرة باب الشعرية و الموسكي بوسط القاهرة..و أعيد انتخابه في نوفمبر عام 2000-2005 عن نفس الدائرة التي تعد من اكثر الدوائر الشعبية و الجماهيرية في مصر ازدحاما.. يكتب عدة مقالات أسبوعية في بعض الصحف القومية والمستقلة و الحزبية مثل مجلة أكتوبر و جريدة الأحرار-عدد الأحد و جريدة الميدان و هو أيضا أحد مؤسسي جريدة الحرية و كان مديرا إقليميا لتحرير عدة صحف عربية و دولية مثل الحياة "لندن" الدولية "باريس" جريدة المدينة "جدة" الفجر الجديد "الكويت" و مراسلا للإذاعة الفرنسية بالقاهرة
حصل على افضل أداء برلماني مصري و عربي و تم اختياره كأفضل نائب في دول البحر الأبيض المتوسط.. و حصل على عدة جوائز محلية و دولية في هذا المجالتلقت مكاتبه "13 مكتب"اكثر من 27 ألف طلب و خدمة و أنجزت في بعض القطاعات بنسبة 95 فى المائه تم تجميل ميدان باب الشعرية و إقامة تمثال ابن باب الشعرية الفنان محمد عبد الوهاب و بالجهود الذاتيةتم الاهتمام بالبعد "الثقافي و الشبابي" من خلال أنشطة مركز نور للنشاط الشبابي الذي قدم عشرات الندوات و الحفلات و الرحلات مجانا للشبابتم الاهتمام بالمشاكل المحلية مثل مشكلة الباعة الجائلين في الموسكي التي تقدم بأكثر من طلب إحاطة للحكومة بشأنهم كذلك مشاكل صناعة الأحذية و الجلودله عشرات القوانينالتي صدرت منذ عام 1995 حتى 2001تقدم بمشروع البرلمان العربي للبرلمانيين الشبان و وافق عليه الاتحاد البرلماني العربي في دورته عام 2001 حصل على اكثر من ثلث أصوات مجلس الشعب عندما تقدم للترشيح لموقع وكيل المجلس عام 2000-2001 ، 161 صوتافي سابقة برلمانية لم تحدث من قبلترك حزب الوفد في مارس 2001 بعد وفاة زعيم الوفد فؤاد سراج الدين اثر خلافات سياسية مع رئيس الحزب الجديد و وسط أزمة سياسية كبيرةالاهتمام بالبعد "الاجتماعي " من خلال الدور الذي لعبته جمعية نور الخيرية من خلال ما قدمته من مساعدات اجتماعية شهرية طول خمسة سنوات مضت فضلا عن جهودها الموسميةتم البدء في إنشاء النادي الثقافي و الاجتماعي و المكتبة و مركز الكمبيوتر لشباب باب الشعرية و الموسكي بميدان باب الشعرية الأرض المثلثة و بتكلفة تصل إلى مليون جنيه و بالجهود الذاتية و بدا بالفعل العمل في المرحلة الأولى من المشروع بمعرفة شركة المقاولون العتم ترميم و تجميل مدرسة خليل أغا بالجهود الذاتيةتم فتح و بدء ترميم مسجد الدشطوشي بعد إغلاقه لسنوات و سيفتح قريبا إن شاء اللهتم إقرار مشروع قانون نفق ميدان باب الشعرية المقدم منه و الذي سيتم بدء العمل فيه عام 2001 بتكلفة 4 مليون جنيهتم الاهتمام بالبعد :الطبي و الإنساني" من خلال مستشفى نور "المجاني" الذي قدم العلاج مجانا و الدواء أيضا لآلاف الحالات التي استقبلتها المستشفىالاهتمام بالبعد "البيئي" من خلال مشروعات النظافة التطوعية( اعد مشروع برنامج حزب سياسي جديد ( تحت التأسيسله عدد كبير من الأبحاث و المؤلفات و الكتب منها : الحرية السياسية في الإسلام .. الليبرالية هي الحل .. العسكري الأسود زكي بدر … يوميات صحفي مشاغب … أزمة الخليج اغتيال الكويت …. من قتل سليمان خاطر … و غيرها